الرئيسية  ◂  شركة رويبة  ◂  لمحة تاريخية

لمحة تاريخية

المدخل القديم للمصنع

1966

في ربيع عام 1966، قرر أب وابنه تأسيس وحدة مصبرات. تحمل أحلام جيل جديد، وهكذا انبثق ما يسمى بـ: المعمل الجزائري الجديد للمصبرات أو “أن.سي.أ” رويبة ، لتفرض بعدها خبرتها في تحويل وحفظ الفاكهة.

وبفضل “أن.سي.أ” رويبة “، لا تزال ذاكرتنا الجماعية تحتفظ إلى غاية اليوم ببعض المنتجات الرائدة، مثل الهريسة ومركز الطماطم الشهير.

بالإضافة إلى الأنواع المختلفة من المربى التي أنتجتها “رويبة”، مثل مربى المشمش، البرتقال، التين و الفراولة.

الوحدة القديمة لتحويل عصيدة الفواكه

الثمانينات

في سنة 1984 وفي اطار خطة نمو وانتشار وتنويع النشاط، أطلقت الشركة نشاط انتاج مشروبات الفواكه، وهذا تحت علامة “الرويبة” في إشارة للمدينة التي يقع فيها مقر الشركة، ولكن أيضا كاعتراف وتقدير للمجتمع المحلي الذي تنحدر منه العلامة.

1989

علامة “رويبة” تدخل التاريخ من خلال التجديد المتواصل لمنتجاتها.

لأول مرة في الجزائر تم تسويق عصير فاكهة معقم ومعبئ في علب من الورق المقوى: وهذا ما يعرف بالحفظ عبر البسترة الوميضة (فلاش)، والمستمد من البسترة التي ابتكرها لويس باستور، والتي تحافظ بشكل أفضل على طعم الفواكه وفيتامين “س” التي تحتويه.

قاعة التحكم في الآلات

سنوات 2000

الشركة تكسب الرهان، إذ شهدت نموا استثنائيا عام بعد عام، فاستطاعت عرض تشكيلة كبيرة ومتنوعة من المنتجات.

وحدة التكييف PET (بولي ايثلين الاثيلين)

2005

تميزت هذه السنة بتوسيع النشاط للسوق الدولية وفتح رأس المال لصندوق استثمارات لمرافقة ودعم نمو الشركة.
وفي عام 2009، تم تجاوز الإنتاج: 120 مليون علبة.

2010 إلى 2012

إطلاق فئة جديدة وهي PET (بولي إيثيلين تيرفثالات) بقدرات كبيرة لضمان النجاح، وهو ما سمح في الأخير من تحطيم رقم قياسي جديد، من خلال إنتاج 200 مليون قارورة سنة 2012.

2013

“أن.سي.أ” رويبة تدخل البورصة. وأكثر من العلامة التجارية، اقترحت الشركة بهذا القرار، بجميع أصولها وأيضا ثمار نموها المستقبلية، على الجزائريين الراغبين في المشاركة في هذه المغامرة.

وكانت سنة 2013 أيضا مناسبة لإطلاق تشكيلة جديدة تحت اسم PET المعقمة “بالحبيبات”.

وحدة التعبئة والتغليف

2014

سنة 2014 فتحت آفاق نمو أكبر بتوقعات انتاج أكثر من 260 مليون قارورة / علب منتجة.

إن قصة شركتنا هي قصة شركة ذات قيمة عائلية عالية، عرفت كيف تنقل طموحاتها من جيل إلى آخر بتطوير خبراتها وتجاربها في قطاع الصناعة الغذائية.

هذه هي “أن.سي.أ” رويبة 50 عاما.

2015

بعد سداسي أول من عام 2015 عرف تسجيل نتائج جد مرضية، السداسي الثاني يلوح في الأفق على أن يكون أكثر صعوبة، وهذا يشجعنا لتكثيف جهود الابتكار والتنافسية للمحافظة على مرتبة الريادة في الجزائر في مجال مشروبات الفواكه، لنتمكن من بلوغ موقع الريادة في المغرب العربي الذي نسير صوبه بخطى ثابتة.

 


إن قصة شركتنا هي قصة شركة عائلية ذات قيمة عالية، عرفت كيف تنقل طموحاتها من جيل إلى آخر بتطوير خبراتها وتجاربها في قطاع الصناعة الغذائية.

هذه هي “أن.سي.أ” رويبة 50 عاما.